قدم طلبك الآن

إيجابيات وسلبيات الحوسبة السحابية

إيجابيات وسلبيات الحوسبة السحابية

 

تشمل الحوسبة السحابية أو Cloud Computing  بعض خدمات الحوسبة عبر الإنترنت المعروفة أيضًا باسم السحابة، مثال لتخزين التطبيقات والبرمجيات وغيرها من الخدمات التي تساعد في تطوير عمل تقنية المعلومات.

 

الشركات تستأجر هذه الموارد السحابية بدلا من شراء وتركيب وصيانة البنية التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات لادارة عمل تقنية المعلومات، مما يوفر على الشركات الكثير من الوقت والمال من خلال السماح لها بالدفع فقط مقابل الخدمات السحابية التي تستخدمها، فضلا عن تسهيل البناء واستخدامها لموارد أسرع وأكثر مرونة خلال نموها. بمعنى اخر بدل حفظ المعلومات على أجهزة وحواسيب كبيرة يمكن رفعها على سيرفرات خارجية المدارة من قبل شركات تقنية معلومات كبيرة. ولهذه الطريقة سلبيات وايجابيات سنتناولها.

 

بداية علينا فهم أساسيات الحوسبة السحابية ونضع كل المزايا، العيوب، والمتغيرات للنظر فيها. في النهاية، سيكون لديك فكرة جيدة عما يترتب على الحوسبة السحابية، وما إذا كانت مناسبة لك أو لعملك أو انها ضارة لك وستستخدم تقنية المعلومات العادية عبر اجهزتك الخاصة.

 

فوائد الحوسبة السحابية

 

تخفيض تكاليف البنية التحتية

 

إن التخزين الداخلي للبيانات عبر الخوادم المحلية لحفظ تقنية المعلومات الخاصة بك من الممكن أن يكلف الكثير من المال والوقت في مجال التركيب والصيانة. وبعد التكلفة الأولية لشراء خادم جديد، يمكن للتركيب والصيانة والإصلاحات المستمرة رفع الأسعار. عوضا عن ذلك، إذا تولى موظفو الشركة في مجال تكنولوجيا المعلومات ومعهم اخصائيو تقنية المعلومات أمر التركيب بأنفسهم، فسيعملون على إهدار وقتهم الثمين الذي يمكن استغلاله في تطوير تقنية المعلومات الخاصة بالشركة وترتيب وتحسين أداء الشركة على المستوى التكنولوجي.

 

فريق صيانة تكنولوجيا مكلف

 

يتطلب تخزين البيانات محليا فريقا موسعا لإدارة وصيانة الخوادم. يمكن أن يكون التوظيف والتدريب والحفاظ على فريق فعال مكلفا ويستغرق وقتا طويلا. وعند استخدام الخدمات السحابية، يهتم مقدمو الخدمات السحابية بالصيانة والدعم. إضافة لمعرفة دقيقة بمجال تقنية المعلومات.

 

دمج البيانات

 

مع التخزين السحابي، يتم توحيد البيانات تلقائيا في جميع مراكز البيانات. مما يجعل المزامنة غير ضرورية، ويمكن الشركات من معرفة أين توجد بياناتها في أي لحظة. بمعنى اخر تقنية المعلومات الخاصة بالشركة تكون أكثر سلاسة وأسهل للوصول إلى تقنية المعلومات الخاصة بها.

 

الأمان من هجوم سايبر

 

فقدان البيانات يمكن أن يكون كارثة كبيرة لأي شركة. عند استخدام التخزين السحابي، على عكس الخوادم المحلية، تكون البيانات أكثر أمانا لأنه يتم نسخ البيانات احتياطيا على خوادم متعددة.

 

يمنع التعطل غير المخطط له

 

انقطاع مركز البيانات يمكن أن يكلف الشركات الكثير من المال. وفي المتوسط، يمكن لكل دقيقة تضيع في التعطل غير المخطط له أن تكلف الشركة الكثير من المال.  وهذا يعني أن ساعة من التعطل غير المخطط له قد تكلف شركة ما مبلغ 300 ألف دولار، ناهيك عن التأثير على العملاء وسمعة الشركة, تقنية المعلومات الامنة والمستقرة هامة لاستقرار الشركات نفسها.

 

تعزيز التعاون

 

تمكن الحوسبة السحابية عدد من الزملاء من التعاون معا في المشاريع في آن واحد وفي نفس الوقت. وهذا يعني أن جميع أعضاء الفريق يعملون على أحدث النسخ، والذي يلغي النسخ القديمة ووقت الانتظار. هذا يعني ان الموظفين يمكن ان يكونوا في عدة مواقع حول العالم ويعملون على نفس المشروع عبر الانترنت. لان العمل عن بعد أكثر شعبية وفعالية بالنسبة للعديد من الشركات، والحوسبة السحابية تجعل من السهل العمل معا من مواقع متعددة.

 

توسيع نطاق العمل

 

أثناء توسيع عمل الشركات سيكون لديها القدرة على أن تزيد من تخزينها السحابي بسرعة، وبمخاطر أقل وبتكلفة اقل، بدلا من شراء وتركيب معدات جديدة.  القدرة على زيادة وتخفيض التخزين السحابي بسهولة، سيمّكن الشركات أن تتطور بسرعة وفقا لاحتياجاتها، مما يقلل من تكاليف ومخاطر التوسع مع الحفاظ على تقنية معلومات منتظمة وأمنة والعمل على نظم المعلومات الإدارية بشكل أكثر فعالية.

زيادة التشغيل الآلي

 

بدلا من جدولة النسخ الاحتياطية حول العمليات اليومية في الخوادم المحلية، تقوم الحوسبة السحابية بعمل النسخ الاحتياطية الروتينية بحيث لا تضطر طواقم تكنولوجيا المعلومات إلى أخذ وقت من مواعيد عملها للحفاظ على النسخ الاحتياطي. بمعنى اخر تنظيم وتقنين وقت عمل الموظفين.

 

حفظ المساحة

 

يبدو هذا وكأنه التميز الأكثر وضوحاً بين الخوادم المحلية في مواقع الشركات والحوسبة السحابية. فالخوادم المحلية تستحوذ على مساحة فعلية، وهذا يعني أن الشركات تحتاج إلى استئجار مساحة مكتبية كافية لاستيعاب المعدات ومراعاة التوسع المحتمل. الحوسبة السحابية يمكن أن توفر الكثير من المال في المساحة، وخاصة للأعمال الصغيرة التي بدأت للتو.

 

ما هي سلبيات الحوسبة السحابية؟

 

التحكم المحدود

 

البنية التحتية السحابية مملوكة من قبل شركات تقدم هذه الخدمات، مما يعني أن الشركات تحتاج إلى النظر في مدى السيطرة التي يريدونها على معلوماتهم. وتفسر اتفاقية ترخيص المستخدم النهائي للمزود حدود السيطرة والتحكم التي يتمتع بها المزود على البنية التحتية. وعادة ما لا يتحكم مقدّم الخدمات في البيانات والتطبيقات، ولكنه يملك ويتحكم بالبنية التحتية.

 

التحول بين البائعين

 

ومن العيوب الأخرى التي تأتي مع الحوسبة السحابية إمكانية حدوث تعقيدات عند التحول بين البائعين ذوي المنصات المختلفة. وقد تكون البيانات ضعيفة أثناء الترحيل بين البائعين، مما يعني أن مقدم الخدمات الجيد يجب أن يكون قادرا على نقل البيانات بطريقة آمنة ومأمونة.

 

بطء النسخة الاحتياطية والاستعادة

 

مع الحوسبة السحابية، قد يستغرق تنشيط النسخ الاحتياطية وإعادة التشغيل وقتا أطول من الخوادم المحلية.  لحسن الحظ، النسخ الاحتياطية يمكن أن تعمل دون تعطيل العمل، لكنه عامل يجب أن يبقى في الاعتبار.  قد تستغرق استعادة الخوادم بأكملها بعض الوقت، بينما لن تستغرق الملفات والبيانات الفردية وقتًا طويلاً على الإطلاق تماما عند الحديث عن تقنية المعلومات المتطورة فهي بحاجة لوقت والذي سيتنوع بتنوع مكان السيرفر أو الخادم.

 

الاعتماد على الإنترنت

 

هناك عامل كبير وعيب في الحوسبة السحابية هي أنها تعتمد بشكل كامل على الإنترنت.  إذا توقف الإنترنت، لا يمكنك الوصول إلى أي شيء من السحابة. ومع ذلك، فإن معظم الأعمال التجارية تعتمد على الإنترنت في معظم المهام والأدوات، وبالتالي فإن الحوسبة السحابية لا تختلف عن المنصات الموجودة على الإنترنت التي تستخدمها الشركات عادة. في نهاية المطاف هذا ممكن ان يخلق عزلة رقمية.

 

سرعة الإنترنت

 

هناك عامل إنترنت آخر يؤثر على الحوسبة السحابية، وهو أن عمليات النسخ الاحتياطي الضخمة يمكن أن تبطئ من أداء الإنترنت. وهذا يعني أن النسخ الاحتياطية الكبيرة يمكن أن تؤثر على سرعة الإنترنت خلال ساعات العمل. تقنية المعلومات ستتأثر بصفة خاصة على الأعمال التجارية الصغيرة التي قد لا تتمتع بنطاق ترددي عالي وسرعة عالية للإنترنت. ويمكن لمزود خدمات جيد أن يقترح حلولا لهذه المشكلة.

 

تلخيص سريع لمزايا وعيوب الحوسبة السحابية

 

وفيما يلي قائمة شاملة تفصل إيجابيات وسلبيات الحوسبة السحابية. القائمة من الممكن أن تساعدك على تحديد خياراتك وتقرر ما إذا كانت الحوسبة السحابية مناسبة لك ام ان الخوادم المحلية في المكاتب أفضل.

المزايا:

  • لا توجد تكلفة للبنية التحتية
  • الحد الأدنى من الإدارة والتكلفة
  • لا توجد مشاكل إدارية أو تنظيمية
  • سهولة الوصول
  • الدفع عند كل استخدام
  • المصداقية
  • التحكم في البيانات
  • النسخ الاحتياطية واستعادة البيانات
  • تخزين سحابي ضخم

 

العيوب

  • يتطلب اتصال جيد بالإنترنت
  • توقف الانترنت
  • سيطرة محدودة على البنية التحتية
  • مرونة مقيدة أو محدودة
  • التكاليف الجارية
  • أمن المعلومات
  • مشكلة تقنية من الصعب حلها

 

بشكل عام، إيجابيات وسلبيات الحوسبة السحابية واضحة جداً. يبدو أن الحوسبة السحابية إضافة لتنظيم تقنية المعلومات هي المستقبل، وتأتي مع العديد من المزايا. ومثل أي خدمة تكنولوجية، قد تأتي ببعض العيوب. في النهاية انت تختار ما يناسبك ويمكنك دائما الانتقال من منصة لأخرى حسب امكانياتك المالية ووقتك المتاح للانتقال.