إطلاق جامعة الشعب باللغة العربية – جامعة يديرها اللاجئون وخاصة باللاجئين

تعلن جامعة الشعب عن إطلاق مبادرة جديدة لتقديم التعليم المجاني عبر شبكة الانترنت للاجئين المتحدثين باللغة العربية الذين لا يمكنهم الحصول على التعليم العالي

الأردن – السادس من أبريل، 2019 – أعلنت اليوم جامعة الشعب وهي الجامعة الأولى في العالم غير الربحية والتي تقدم التعليم المجاني عبر شبكة الانترنت والمعتمدة من الولايات المتحدة عن تأسيس جامعة باللغة العربية، وتكون بذلك أول جامعة من نوعها تمنح درجات علمية عبر شبكة الإنترنت ويديرها اللاجئون بشكل أساسي، فقد أنشئت خصيصًا للاجئين الناطقين باللغة العربية – على وجه التحديد اللاجئين القادمين من سوريا واليمن وليبيا والعراق – وغيرهم من الطلاب المؤهلين

“وقد صرح شاي رشيف، رئيس جامعة الشعب قائلًا “لقد تمثلت مهمتنا بشكل دائم في فتح أبواب التعليم العالي أمام جميع الطلاب المؤهلين.” كما أضاف “إن جامعة الشعب فخورةً بالإعلان عن تأسيس جامعة باللغة العربية لتقديم المساعدة لأحد أكثر الشعوب تهميشًا على كوكب الأرض ألا وهم اللاجئين. ومن خلال تزويد اللاجئين بدرجة جامعية جيدة، يمكننا مساعدتهم في إيجاد مستقبل أفضل لأنفسهم، ولأسرهم ومجتمعاتهم. فإذا كان التعليم يُمثل وسيلة نقل، فإن الأمل هو الوقود الذي يدفعها للأمام.”

حتى الآن، التحق أكثر من 1000 لاجئ بجامعة الشعب؛ كان من بينهم 600 لاجئ سوري – وهو أكثر من عددهم في أي جامعة أخرى في العالم. ورغم ذلك، فإن هذه الأرقام لا تمثل سوى جزء بسيط من عدد اللاجئين الذين يسعون للحصول على التعليم الجامعي العالي. واستجابةً لهذه الحاجة الجلية، قررت الجامعة استحداث برامج باللغة العربية على غرار برامج الدرجات الجامعية باللغة الإنجليزية الموجودة حاليًا والتي أظهرت نجاحًا باهرًا، حيث يلتحق بها حاليًا أكثر من 18500 طالب.

لقد اعتمدت اللجنة الخاصة باعتماد التعلم عن بُعد جامعة الشعب ، وستطرح الجامعة برنامج الدرجات الجامعية الجديد للمصادقة عليه. وبينما تُعتبر جامعة الشعب جامعة تقدم التعليم المجاني، فهي تفرض الحد الأدنى من الرسوم للتسجيل والتي تبلغ قيمتها 100دولار أمريكي لكل مساق. وستفرض جامعة الشعب باللغة العربية كذلك نفس الرسوم المتدنية، ومع ذلك، سوف تسعى جامعة الشعب لتوفير المنح الدراسية الكاملة لمن هم بحاجة لذلك. وتقدم جامعة الشعب باللغة العربية نموذج تعليمي قابل للتكرار وذلك للتخفيف من وطأة معاناة اللاجئين.

“صرح جون سيكستون، رئيس مجلس رئاسة الجامعة والرئيس الفخري لجامعة نيويورك، قائلًا “لقد قمنا بإعداد محتوى باللغة العربية لمعالجة إحدى العقبات الرئيسية التي تواجه اللاجئين الذين يرغبون في مواصلة التعليم العالي. كما أكد قائلًا “نحن لا نقوم بتطوير كلية خاصة باللاجئين فحسب، بل سنقوم بتزويد جامعة الشعب باللغة العربية بالمكاتب الإدارية والأكاديمية بشكل أساسي بالإضافة لتزويدها بالموظفين اللاجئين، الذين فقد الكثير منهم وظائفهم واضطروا إلى الفرار من بلدانهم بسبب الحرب. وبشكل أساسي، نحن بصدد إنشاء نظام بيئي للدراسة والعمل خاص باللاجئين الذين يتفهمون صعوبات بعضهم البعض.”

وتجدر الإشارة إلى أن جامعة الشعب باللغة العربية ستقدم بشكل مبدئي شهادات جامعية في إدارة الأعمال تُدرس باللغة العربية. وخلال التحاقهم بالمساقات الخاصة بهم، سيكون الطلاب منهمكين كذلك في دورات اللغة الإنجليزية المصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتهم الخاصة، وبالتالي يصبح من الممكن قبولهم في الجامعة عند استكمالهم لدرجة الدبلوم في البرنامج الخاص بالحصول على درجة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية في جامعة الشعب.

لقد أصبح تطوير جامعة الشعب باللغة العربية ممكناً من خلال المنح السخية التي تُقدمها مؤسسة أندرو دبليو ميلوون بالإضافة إلى مؤسستين أخريين (لا تودان الافصاح عن هويتهما) إلى جامعة الشعب.

لمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل مع:

:شاي رشيف، رئيس جامعة الشعب، على العنوان التالي

[email protected]

:آبي بيرمان كوهين، نائب الرئيس في مجموعة روزين، على العنوان التالي

[email protected]

 

حاليًا، تقوم جامعة الشعب بتطوير برنامج باللغة العربية والذي لم يتم تقديمه للطلاب بعد. بمجرد أن يتم تطوير البرنامج بالكامل، سيتم عرضه على لجنة اعتماد التعليم عن بعد، وكالة الاعتماد لدينا. و سيتم الإعلان عن تفاصيل البرنامج فقط عندما يكون جاهزًا لتقديمه للطلاب.